يدعم الاتحاد الأوروبي الحملات التي تعزز المنتجات الزراعية ذات جودة عالية.

ديناميكية إنتاج الدواجن في الاتحاد الأوروبي

ووفقا لأحدث البيانات التي نشرتها المفوضية الأوروبية إرتفع حجم إنتاج الدواجن في الاتحاد الأوروبي في عام 2016 ب 4.4٪ على أساس سنوي وبلغ 14.4 مليون طن. تنجم هذه الزيادة الكبيرة عن النتائج التي وصل إليها زعيم قطاع الدواجن في الاتحاد الأوروبي، أي بولندا، حيث كان هناك زيادة الإنتاج بنسبة 13٪ (300 257+طن). سجل إنتاج الدواجن الأوروبية في الربع الأول من عام 2017 زيادة أيضا، لكنها لم تكن سريعة كما كان هو الحال في عام 2016 – بلغت 1.9٪. وكان السبب الرئيسي لأقل نمو الانتاج انتشار أنفلونزا الطيور الشديدة التي حدثت في أوروبا في مطلع عام 2016/2017. البلد الوحيد تمت فيه أنفلونزا الطيور والذي حفظ رغم كل شيء النمو هو بولندا، ولكن الزيادة كانت أقل مما كانت في نفس الفترة من العام السابق (1.1٪). وعموما، يتوقع الخبراء من المفوضية الأوروبية زيادة في إنتاج الدواجن الأوروبية في عام 2017 ب 1.7٪ على أساس سنوي. هذا الوضع مرتبطة بالمناسبة المتزايدة في الأسواق العالمية والقيود التي فرضتها بعض الدول الثالثة على دول الاتحاد الأوروبي حيث انتشرت أنفلونزا الطيور عند الدواجن. ومن المتوقع أن تنخفض زيادة الإنتاج أكثر في عام 2018 أيضا (زيادة ب 0.8٪ على أساس سنوي).

 أسعار الدواجن الأوروبية

في الربع الأول من عام 2017 تبلغ أسعار الدواجن الأوروبية تقريبا نفس المستوى كما كان هو الحال في عام 2016، أي أقل من 180 يورو/100 كغ. وكان الفرق أكثر وضوحا بين أسعار الدواجن في الاتحاد الأوروبي والبرازيل في عام 2017. ومع ذلك، فقد تسبب الانخفاض المستمر من الأسعار في هذا البلاد في الفضيحة التي هزت في مارس أكبر مصدر للحوم في العالم. وبدوره، وهي المرة الأولى في أكثر من عامين, كانت في مايو 2017 أسعار الدواجن في الولايات المتحدة على مستوى أعلى من المستوى الأوروبي. ونلاحظ مزيدا مستمرا من الأسعار.

التجارة ووتصدير الدواجن الاوروبية

وعلى الرغم من أسعار الدواجن الأوروبية المنخفضة نسبيا في الربع الأول من عام 2017 سُجّل انخفاض تصدير دواجن الاتحاد الأوروبي, السبب هو القيود التجارية التي فرضها المستوردون الرئيسيون على دول الاتحاد الأوروبي حيث انتشرت أنفلونزا الطيور عند الدواجن. ولذلك في عام 2017 كانت جنوب أفريقيا، التي هي المستورد الرئيسي من الدواجن الأوروبية، على المكان السادس، بعد هونغ كونغ، أوكرانيا، المملكة العربية السعودية وبنين وغانا. بفضل الزيادة الكبيرة في التصدير إلى بلدان أخرى، المشاكل المرتبطة بانفلونزا الطيور لم تكون مؤلمة كما كان متوقعا في البداية. وهذا يدل على مرونة السوق الأوروبية وسمعتها في مجال السلامة وجودة الدواجن، بما في ذلك الدواجن المنتجة في نظام QAFP.

إستيراد الدواجن إلى الاتحاد الأوروبي

في الربع الأول من عام 2017 إنخفض تصدير الدواجن إلى الإتحاد الأوروبي بنسبة٪ 5 على اساس سنوى. انخفض التسليم من البرازيل وتايلاند التي شددت تعاونها التجارى مع الدول الآسيوية.

البلد الوحيد الذي يزداد باستمرار إستيراد الدواجن منه إلى الاتحاد الأوروبي هو أوكرانيا. ويرتبط هذا الوضع بدخول حيز التنفيذ من عقد بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي في بداية عام 2016 الذي يتناول منطقة التجارة الحرة العميقة والشاملة (FTADC).

 وفقا لتوقعات، على عكس السنوات السابقة، لا يتوقع المحللون زيادة في توريض الدواجن إلى الإتحاد الأوروبي في عام 2017.

إستهلاك الدواجن في الاتحاد الأوروبي

كما كان هو الحال في السنوات السابقة، يتوقع الخبراء زيادة في استهلاك الدواجن في الاتحاد الأوروبي. وكما نعلم، عند المستهلكين في الإتحاد متطلبات عالية لسلامة الأغذية وجودتها ومن حيث الطعم والصحة. ولذلك الزيادة المستمرة في استهلاك الدواجن في الاتحاد الأوروبي هي خير دليل على الثقة التي يتمتع بها الدواجن الأوروبية المنتجة وفقا لشروط صارمة، بما في ذلك في إطار نظم الجودة، مثل QAFP.

 

Short term outlook for EU agricultural markets – Summer 2017 [1]