حسب تحليل السوق, يرتفع إنتاج الدواجن في الإمارات العربية المتحدة باستمرار – على سبيل المثال في 2015 بلغت هذه الزيادة 5% بالنسبة للسنة الماضية. بشكل عام, يغطي الإنتاج البلدي 15% من طلب لحم الدواجن فقط – يجئ 85% من لحم الدواجن من الإستيراد. من أهم المسلمي الدواجن لسوق الإمارات العربية المتحدة البرازيل و الولايات المتحدة الأمريكية (مصدر: www.worldpoultry.net). نظراُ لتغير ميول المستهلكين (لحم منزوع العظم, صدور), يجدر الإشارة إلى الإتحاد الأوروبي الذي واحد من المنتجين العظماء للحم الدواجن ذي نوعية جيدة. حسب توقعات المفوضية الأوروبية, سيرتفع إنتاج (إجمالي) لحم الدواجن في الإتحاد الأوروبي في 2016 خلال سنة (بالنسبة ل 2015) ب 2%, يعني سيبلغ حوالي 14 مليون طن وفي 2017 ب 1,2% وسيبلغ 14,2 مليون طن.ويقدر بأن المنتجين المهمين للحم الدواجن في الإتحاد الأوروبي, سوى ألمانيا, يرفعون إنتاجهم مع أن الديناميكية ستكون أقل من الديناميكية المدونة في 2015.

 ستحصل بولندا على موقع زعيم إنتاج الدواجن[1] (مصدر: بحوث المفوضية الأوروبية).

 لماذا الدواجن الأوروبية المنتجة وفقاَ الافتراضات نظام الجودة QAFP هي منافسة بالنسبة للدواجن من أخر أجزاء من العالم؟ نعرف منذ فترة أن الإنتاج المستدام وغير مؤذية للبيئة هو واحد من اولويات الاتحاد الاوروبي. بالإضافة إلى ذلك, حسب التصور “من الحقل إلى المائدة”, تُراقب كل خلايا السلسلة الغذائية من قبل المشاركين والأشخاص المشمولين وأيضاً من قبل خدمات الطب البيطري المناسبة. لذلك تتميز الدواجن المنتجة في الإتحاد الأوروبي بالجودة العالية وبالأمن. اللحم خالي من الهرمونات والمضادات الحيوية ومن المضافات الكيميائية. علاوة على ذلك, يمكن تخطيط نظام الجودة الإضافي QAFP من إنتاج لحم الدواجن ذي الجودة العالية والتكرارية التي تلبّى طلبات مستهلكين صعاب الإرضاء.

لذلك من المهم أن يأخذ المستوردون من الإمارات العربية المتحدة بعين الاعتبار الدواجن المصدّقة من الإتحاد الأوروبي. ستكون منصة الحملة “الدواجن الأوروبي – القوة في الجودة” خلال العرض SIAL ME الذي سيقوم يوم 5-7 ديسمبر في أبو ظبي إمكانية تعرُّف الدواجن الأوروبي.

[1]فريقة مراقبة الأسواق المزرعة الأجنبية FAMMU/FAPA, سوق اللحم والدواجن, أخبار رقم 31 من  5أغسطس 2016.

This website has been prepared for the purpose of the program which was financed in 2016-2019 from the European Union and the Republic of Poland, as well as from the Poultry Meat Promotion Fund.