يدعم الاتحاد الأوروبي الحملات التي تعزز المنتجات الزراعية ذات جودة عالية.

المعايير الأوروبية للإنتاج

 

إنّ الهدف الرئيسي للسياسة الزراعية في الاتحاد الأوروبي هو حماية صحة المستهلك في السلسلة الزراعية-الغذائية و التي تتضمن جميع مراحل  إنتاج الغذاء – من التربية فالنقل والذبح والتعبئة و حتى الاستهلاك. وتقوم مبادئها على ثلاث ركائز أساسية:

1 .  ضمان أن المواد الغذائية و الأعلاف المقدمة للحيوانات هي آمنة ولها قيمة غذائية عالية؛

2 . ضمان مستوى عال من حماية صحة و رعاية الحيوان و حماية النبات؛

3 . توفير معلومات دقيقة و واضحة عن أصل وتركيب ووضع العلامات واستخدام الأغذية؛

 

من جانب تحقيق هذه الأهداف، يتميز قطاع الدواجن الأوروبي بمبادئ مقيدة للغاية و التي ترتكز على متطلبات سياسة الاتحاد الأوروبي الزراعية  و الأنظمة المشمولة ضمن إطارها و التي تدعم توحيد معايير عالية من الجودة والسلامة. أحد العناصر الرئيسية لتحقيق الشفافية الكاملة لسلسلة الإنتاج داخل الاتحاد الأوروبي هو نظام تحديد الدواجن الإلزامي والمراقبة المستمرة من قبل الأجهزة البيطرية، والتي تضمن الإشراف على الحيوانات على مستوى كاف منذ لحظة اختيار نوع الدواجن.

 

توحيد عمليات الإنتاج تخص في المرتبة الأولى مصانع الدواجن، بالإضافة إلى ما بتعلق بها من مبادئ التربية و التغذية و إجراء التوثيق. من واجب جميع مصانع الأغذية داخل الاتحاد الأوروبي تطبيق الحلول، من بينها الأكثر شيوعأ: ممارسات التصنيع الجيدة (GMP- Good Manufacture Practice)، و الممارسات الصحية الجيدة   Good Hygienic Practice) GHP -)، , معايير أداء النظافة الصحية (SPS – Sanitary Performance Standards) ,  نظام تحليل مصادر الخطر ونقاط الرقابة الحرجةHACCP – Hazard Critical Control Points) ) و المنظمة الدولية للمواصفات والمقاييس

((ISO – International Organization for Standarization و التي أساسها هو الإدارة الشاملة للجودة و جوانب السلامة و الصحة بالإضافة إلى الإشراف والمراقبة المستمرة لسلسلة الإنتاج. إن تطبيقها له تأثير مباشر على عدة أشياء كتعلقة بالمزرعة مثل: الرقابة الصحية والنظافة في كل مرحلة من مراحل الإنتاج، ضمان الظروف المناسبة للتربية كالتهوية و الإضاءة بالإضافة إلى التمديدات الصحية المناسبة، جودة و نقاء المواد الأولية المستخدمة و مكونات المنتج الجاهز ، تحديد المخاطر المحتملة لسلامة الأغذية، و كذلك الرقابة على نوعية و منشأ المواد الأولية. نظم الجودة ومعايير الإنتاج المستخدمة داخل الاتحاد الأوروبي، المعززة من خلال الرقابة المنتظمة و التي تقوم بها النقابات البيطرية المحلية المسؤولة عن مراقبة حالة المزرعة، تضمن التحديد الشامل لكل دفعة دواجن “من المزرعة إلى المائدة”، وفقأ لشفافية نظم الإنتاج المتبعة داخل دول الاتحاد.

 

بالإضافة إلى مجموعة من القوانين المتعلقة بالبنية التحتية، فإن أصحاب المزارع ملزمون بالعناية بالحيوانات في جميع مراحل عملية الإنتاج، من خلال الالتزام الصارم بالقواعد المتعلقة باحتجاز الحيوانات و الأعلاف المستخدمة و الذبح و النقل. إن مختلف مراحل التربية تجري في ظروف صحية متوافقة مع معايير الاتحاد الأوروبي المعتمدة، والتي تشمل:

  • فرض حظر شامل على إضافة المضادات الحيوية أو الهرمونات أو منشطات النمو للأعلاف؛
  • المعاملة الإنسانية للحيوانات وتوفير لهم ظروف تربية ملائمة، بما في ذلك توفير الأعلاف المغذية و استخدام ظروف صحية صارمة داخل المزرعة؛
  • التوصل إلى الوقت الأمثل لنقل الحيوانات إلى المسلخ، مما يقلل من الضغط الذي يسبق الذبح؛
  • المراقبة المستمرة لحال الحيوانات والحفاظ على الوثائق المرتبطة بكل مرحلة من مراحل التربية.

إنّ نظام التعبئة والتغليف المحكم وتوسيم المنتجات الٍآتية من الاتحاد الأوروبي يشكّل ضمانة إضافية على تزويد المستهلك باللحوم عالية الجودة. من خلال تطبيق أساليب التعبئة والتغليف الفراغي أو تقنية MAP يتمّ الحد من الاتصال مع الميكروبات مما يسمح بتمديد مدة الصلاحية بدون إضافة المواد الحافظة، مع الحفاظ على نكهة اللحم و بنيته المناسبة.

في حال  كان النقل لمسافات بعيدة فإن عملية التجميد المناسبة هي التي تضمن طزاجة وجودة  اللحم. جميع العمليات تتم في بيئة تقلل من خطر الاحتكاك بالبكتيريا والأوساخ.  في المقابل، فإن العلامة الموضوعة على غلاف اللحم المنتج في الاتحاد الأوروبي، تعطي المستهلك مجموعة من المعلومات حول عملية و ظروف الإنتاج و الرقابة البيطرية. المنتج المعّد بهذه الطريقة هو الذي يعطى للبيع.

وفقا للمعايير الأوروبية للإنتاج، فإن المستلم يجب أن يستلم دائماً و بشكل متكرر منتجاً عالي الجودة. و بفضل توحيد قوانين و شفافية العمليات في جميع مراحل الإنتاج، فإن المستلم يكسب ضمان سلامة الإنتاج و تكون لديه معلومات كاملة عن مصادر منشأه.