يدعم الاتحاد الأوروبي الحملات التي تعزز المنتجات الزراعية ذات جودة عالية.

من المزرعة إلى المائدة

إن فكرة الحفاظ على سلامة الأغذية “من المزرعة إلى المائدة”، كاستراتيجية عمل الاتحاد الأوروبي، هو استجابة لتطلعات المستهلكين اليوم، الذين يبحثون بشكل متزايد عن منتجات ذات الجودة العالية، و التي تضمن تحقيق معايير الإنتاج و الحالة الجيدة للحيوانات خلال عملية التربية والتنشئة. هذه الفكرة، و التي تشكل في الوقت الحالي أيضاً أساس عمل نظام إنتاج لحوم الدواجن في الاتحاد الأوروبي، تستند على أنشطة جميع المشاركين في السلسلة الغذائية، من مراقبة مصدر الحيوانات و التغذية السليمة بالإضافة و الذبح  و حتى التعبئة و التغليف و النقل. وفقا للشفافية الكاملة لمختلف مراحل الإنتاج، فقد تمّ في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي إدخال مراقبة سلامة الأغذية و نظم و تشريعات هدفها المراقبة المستمرة للأخطار المحتملة مع الحفاظ على جودة و طعم اللحم. إن نظام تحليل مصادر الخطر ونقاط   الرقابة الحرجة (Hazard Critical Control Points – HACCP)  والذي يتيح تحديد عملية الإنتاج ، هو الذي – من بين أمور أخرى –  يقوم بهذه المهمة. إضافة إلى ذلك، فإن رقم الدفعة الموجود على غلاف اللحم يمكّن من متابعة طريق المنتج بأكمله. إنّ فلسفة ” من المزرعة إلى المائدة” هي استراتيجية أمنية شاملة تضمن للمستلم النهائي منتجاً مغذياً، آمناً من الناحية الصحية و التغذوية.

وفيما يتعلق بالمبادئ التي وضعت و التي تتركز حول فكرة “من المزرعة إلى المائدة”، فإن القوانين الحالية بالذبح و التقطيع و معالجة وتخزين الدواجن في الاتحاد الأوروبي ومبادئ التصنيع الجيد و الصحي يمكن تقسيمها إلى المجالات التالية:

  • المواد الأولية – الإشراف المستمر من قبل طبيب بيطري بالإضافة إلى التفتيش البيطري المستقل، اللذان يراقبان باستمرار الالتزام بالمسؤولية فيما يتعلق بصحة و تغذية الحيوانات، و اللذان يراقبان المصانع منذ لحظة اختيار الحيوانات من خلال الاعتناء بصحتهم والحفاظ على الجودة العالية للحم و حتى الإشراف والاختيار السليم للعلف.
  • تكامل نظام الرقابة – إن التعديلات الفنية والصحية التي تحدد شروط الإنتاج والبنية التحتية الشاملة للمصنع، و التي تستند على نظم معايير جودة معقدة مثل: HACCP, GMP, GHP, SPS, ISO ، تسمح بالحفاظ على الشروط الصحية الصارمة في المصنع، و مراقبة دقيقة لمختلف مراحل الإنتاج، و كذلك كشف وإزالة  الأخطار المحتملة التي قد تحدث خلال كامل العملية.
  • رعاية الحيوان – الظروف العامة و المؤشرات التي تحدد بشكل دقيق كثافة الطيور في منطقة معينة، و إمكانية الوصول إلى المغذيات و المشارب و كذلك تيارات الهواء الطلق، والتي تستند على أسس الإنسانية و مراقبة الحالة الصحية في جميع مراحل التصنيع.
  • النقل و ظروف الذبح و الاجراءات ما بعد الذبح – الحلول المتعلقة بالنقل واحتجاز الحيوانات في المسالخ قوانين ذبح الدواجن، بما في ذلك: واجب تقصير وقت نقل الحيوانات للوقاية من الإصابات المحتملة والصدمة التي تسبق الذبح، وتوفير وسائل النقل مهيئة لنقل الحيوانات، تحقيق شروط الذبح الصارمة وفقا لأنظمة الرقابة الصحية المعمول بها و إجراء الفحوصات البيطرية للقطيع.
  • ظروف معقمة للتعبئة و توسيم لحوم الدواجن و التي تستند على حد الاتصال المباشرللحم مع الهواء و الحماية من التلوث الميكانيكي و الميكروبيولوجي الخارجي و كذلك وضع معلومات شاملة عن كامل عملية الإنتاج على الملصق.
  • التوزيع والبيع و اللذان يتركزان على تزويد المستهلك النهائي باللحم المبرّد، و الذي يتم حفظه درجة حرارة مناسبة وذلك وفقاً للتوصيات الموجودة على الملصق.

 

وفقاً للفرضيات الموضوعة في فكرة “من المزرعة إلى المائدة”، فإن المصنعيين ملزمون بتطبيق أنظمة إدارة سلامة الأغذية على كامل سلسلة التغذية، مما يسمح  بتحديد هوية المشاركين في كل مرحلة من مراحل تصنيع المنتج.

يتم دعم الأنشطة المتركزة حول عملية الإنتاج بشكل منتظم، من خلال الأنشطة الداعمة المنفذة بشكل مركزي مثل: المشاريع التعليمية للمستهلكين والمنتجين في الاتحاد الأوروبي، والبحوث والأنشطة التعليمية في مجال سلامة الأغذية التي تقوم بها الهيئة الأوروبي لسلامة الأغذية (EFSA)، والبرامج المخصصة لموضوع الصحة و الرقابة في بلدان الاتحاد. و بفضل التدقيق والمراجعات المنتظمة لسلامة الأغذية، فإن المصنعون والسلطات واثقون من الآثار الناجمة عن تطبيق سياسة “من المزرعة إلى المائدة”.

إنتاج المواد الغذائية “من المزرعة إلى المائدة” هو أيضا الأساس للعديد من أنظمة الجودة المحلية التي يتم تطبيقها في الاتحاد الأوروبي. وتشمل هذه المجموعة، من بين أمور أخرى، نظام QAFP الذي يضمن للمستهلكين أن الشركة المصنعة للحوم الدواجن المتميز بنظام الجودة هذا، قد حقق عدداً من الشروط الصارمة، و التي تضمن الجودة العالية والهيكل المناسب ومجموعة من الصفات التي تخص النكهة فيما يتعلف بالمنتج النهائي.