يدعم الاتحاد الأوروبي الحملات التي تعزز المنتجات الزراعية ذات جودة عالية.

من الحقل إلى المائدة

فكرة المحافظة على سلامة الغذاء “من المزرعة إلى المائدة” كاتجاه استراتيجي لعمل الاتحاد الأوروبي هو استجابة لتطلعات المستهلكين في هذا العصر، والذين يبحثون بشكل متزايد عن منتجات ذات جودة عالية، تضمن معايير الإنتاج ورعاية الحيوان في العملية برمتها من تربية وتنشئة. هذه الفكرة، التي تشكل الآن أيضا أساس لعمل نظام إنتاج لحوم الدواجن في الاتحاد الأوروبي، تستند إلى أنشطة جميع المشاركين في السلسلة الغذائية – من مراقبة مصادر منشأ الحيوانات والتغذية الصحيحة وصولا إلى الذبح والتعبئة والتغليف والنقل. ووفقاً للافتراضات الخاصة بالشفافية الكاملة لمراحل الإنتاج الفردية، فقد تم تطبيق ضوابط سلامة الأغذية والنظم والأحكام القانونية في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، والهدف منها هو مراقبة التهديدات المحتملة باستمرار. يقوم بتنفيذ هذه المهمة، عدة أمور منها نظام HACCP (تحليل المخاطر ونقاط التحكم الحرجة) والذي يسمح بتتبع كامل عملية الإنتاج. بالإضافة إلى ذلك، يتيح رقم الدفعة الموجود على العبوة تتبع مسار المنتج بالكامل. فلسفة “من الحقل إلى المائدة” هي استراتيجية شاملة للأمن الغذائي، وضمان للمتلقي النهائي بأن المنتج آمن وكامل القيمة.

فيما يتعلق بالمبادئ المطورة والتي تركز على فكرة “من الحقل إلى المائدة”، فإن الأحكام المتعلقة بقواعد ذبح الدواجن وتقطيعها وتجهيزها وتخزينها في الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى مبادئ الإنتاج الجيد وممارسات النظافة العامة تنقسم إلى المجالات التالية:

  • المواد الخام– المراقبة المستمرة وإشراف الطبيب البيطري والسلطات البيطرية المستقلة، والتي تراقب باستمرار مراعاة المسؤولية في مجال النظافة وتغذية الحيوان، ومراقبة المصنع بدءا من لحظة اختيار الحيوانات، والإشراف على إنتاج الأعلاف، أو استخدام العلاج في لحظة ظهور المرض
  • نظام المراقبة المتكامل– الظوابط والشروط الفنية والصحية للإنتاج وتحديد البنية التحتية الشاملة للمصنع، على أساس نظام معقد من معايير الجودة مثل نظام تحليل المخاطر، GMP GHP ،SPS ، ISO. تسمح بالحفاظ على الشروط الصارمة للنظافة والأوضاع الصحية في المصنع، والرصد الدقيق لمختلف مراحل الإنتاج، وكذلك كشف وإزالة أي تهديدات في العملية برمتها.
  • رعاية الحيوان– الظروف العامة والمعايير التي تحدد الكثافة الدقيقة للطيور على سطح معين، والوصول إلى المغذيات، والمشارب، والتهوية الكافية، استناداً إلى مبادئ الرقابة الصحية في كل مرحلة من مراحل الإنتاج؛
  • النقل وشروط الذبح والمعالجة ما بعد الذبح– حلول في مجال نقل وحفظ الحيوانات في المسالخ وقواعد ذبح الدواجن، بما في ذلك: الالتزام بتقصير مدة نقل الحيوانات لمنع الصدمات المحتملة قبل الذبح، ضمان وسائل النقل الملائمة والمصممة لنقل الحيوانات، تلبية الشروط الصارمة للذبح وفقا لأنظمة الرقابة الصحية المعمول بها، وإجراء الفحوصات البيطرية لقطعان الدواجن قبل الذبح وللحوم بعد الذبح.
  • شروط التعبئة المعقمة ووسم لحوم الدواجن،استناداً إلى الحد من درجة الاتصال المباشر ما بين اللحم والهواء والحماية من التلوث الخارجي الميكانيكي والميكروبيولوجي ، وكذلك وضع المعلومات الشاملة عن عملية الإنتاج بأكملها على الملصق؛
  • التوزيع والمبيعات تركز علىتسليم اللحوم المبردة إلى المستهلك النهائي، والمخزن في درجة الحرارة المناسبة، وفقا للتعليمات على الملصق.

ووفقاً للافتراضات المطورة لفكرة  من الحقل إلى المائدة “، فإن المنتجين ملزمون بتطبيق أنظمة إدارة سلامة الأغذية في جميع مراحل السلسلة الغذائية، والتي تسمح بتحديد المشاركين الفرديين في كل مرحلة من مراحل إنتاج المنتج.

يتم دعم الأنشطة التي تركز على عملية الإنتاج بانتظام بواسطة إجراءات تتم بشكل مركزي، مثل: المشاريع التعليمية للمستهلكين والمنتجين في الاتحاد الأوروبي، والأنشطة البحثية والتعليمية في مجال سلامة الأغذية التي يجريها المركز الأوروبي لشؤون السلامة الغذائية (EFSA)، وبرامج مخصصة للنظافة، أو عمليات مراقبة في دول الاتحاد. من خلال التدقيق المنتظم لسلامة الأغذية، يثق المنتجون والسلطات في عواقب السياسة المنفذة “من الحقل إلى المائدة”.

إنتاج المواد الغذائية “من المزرعة إلى المائدة” هو أيضا الأساس للعديد من أنظمة الجودة المحلية المنفذة في الاتحاد الأوروبي. ينتمي إلى هذه المجموعة من بين أشياء أخرى نظام QAFP الذي يضمن للمستهلكين بأن منتج لحوم الدواجن الموسوم بعلامة نظام الجودة هذا، قد قام بتلبية سلسلة من المتطلبات الصارمة لضمان الجودة العالية، والبنية الملائمة ومجموعة من المزايا الخاصة بنكهة المنتج النهائي.