يدعم الاتحاد الأوروبي الحملات التي تعزز المنتجات الزراعية ذات جودة عالية.

البيانات الحالية

الاتحاد الأوروبي هو أحد أكبر منتجي ومصدري لحوم الدواجن في العالم. المكانة العالية في الصعيد العالمي هي نتيجة سنوات عديدة من إعادة تنظيم وتطوير هذا القطاع، والتي أجريت على أساس تطبيق والحفاظ على المعايير العالية و نظم الإنتاج المتكاملة، في كامل دول الاتحاد. هذه الإصلاحات لها تأثير مباشر على الديناميكيات المتنامية في مجال إنتاج وتصدير لحوم الدواجن الأوروبية، بالإضافة إلى جودة المنتج العالية ومستوى رضا المستهلكين النهائيين.

الدليل الذي يؤكد على نشاط قطاع إنتاج الدواجن في الاتحاد الأوروبي هي البيانات الإحصائية الحالية. في عام 2017 كان مستوى إنتاج لحوم الدواجن، بالمقارنة مع عام 2016 قد زاد بحوالي 1 ٪، على الرغم من الصعوبات المرتبطة بتفشي انفلونزا الطيور بين الدواجن في الاتحاد الأوروبي أواخر 2016 أو أوائل 2017. وفقا لتنبؤات المفوضية الأوروبية، فإن هذا الاتجاه سيستمر أيضا في العام المقبل، وتبقى نسبة النمو مستقرة وتزيد عن 1٪. وقد تم تحقيق نتائج مماثلة في مجال تصدير لحوم الدواجن من الاتحاد الأوروبي. في عام 2017 بلغ نمو صادرات دول الاتحاد الأوروبي أيضا نسبة 1٪، ليصل إلى 1663 مليون طن. ويمكن ملاحظة أن الاهتمام بلحوم الدواجن المستوردة من الاتحاد الأوروبي يأتي من دول الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. وفقا لتوقعات المفوضية الأوروبية، فإن الطلب العالمي على الدواجن القادمة من دول الاتحاد الأوروبي سيكون متزايد تدريجيا.[1]

وصف الرسم البياني 4.14: دينامية تطور سوق الدواجن الاتحاد الأوروبي

المصدر: التوقعات الزراعية للاتحاد الأوروبي للأسواق والدخل الزراعي 2017-2030

 

وصف الجدول: مستوى تصدير الدواجن في الاتحاد الأوروبي

المصدر: يوروستات، DG Agri Dashboard: poultry meet

 

وصف الرسم البياني: المنتجون الرئيسيون لسوق الدواجن في الاتحاد الأوروبي

المصدر: يوروستات
المصدر: DG AGRI Dashboard: poultry meat؛ آخر تحديث 11/4/2018

 

فيتنام

فيتنام هي واحدة من أكثر الأسواق الواعدة للتعاون مع دول الاتحاد الأوروبي، حيث سجل قطاع الصناعة في عام 2016 نمو بمعدل 7,5٪، وزاد الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد – بنسبة 6,2 ٪. الدولة التي يقارب عدد سكانها من 94 مليون نسمة تعمل تدريجيا على تثقيف القدرة الشرائية المتنامية والمزدهرة[2]. أهمية التعاون في المجال الاقتصادي هو أيضا الاتفاق المعمول به منذ بداية 2018 عاما للتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي وفيتنام، والتي تشمل القضاء على 99٪ من جميع الرسوم على المعاملات المتبادلة في فترة أكثر من 10 سنوات للاتحاد الأوروبي وسبعة سنوات لفيتنام.[3] مع الأخذ في الاعتبار التطور الديناميكي، أصبحت فيتنام سوقًا تصديريًا مثيرًا للاهتمام أيضًا للدواجن. بسبب زيادة الاستهلاك المكثف وبطء تطور إنتاج الدواجن محليا تشكلت فجوة في فائض الطلب المحلي، والتي تصبح أكثر فأكثر فرصة للمنافسة بين الشركات الأوروبية. ووفقا لتقديرات منظمة التعاون والتنمية سوف يزيد استهلاك لحوم الدواجن في فيتنام من 14,4 كجم / فرد / سنة في عام 2016 إلى أكثر من 17,6 كجم / فرد / سنة بحلول عام 2025. في حين أن متوسط ​​النمو السنوي في الاستهلاك المتوقع من قبل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في العقد المقبل سيبلغ 4 ٪ سنويا، سينمو الإنتاج المحلي في المتوسط ​​بمعدل 2 ٪ تقريبا. وهذا يعني أن بقية الطلب يجب أن تكون مستوفاة من الواردات المتنامية، والتي يقدر معدل نموها السنوي بالحد الأدنى بنسبة 5٪ في السنوات العشر القادمة.

وصف الجدول: حجم صادرات الدواجن من الاتحاد الأوروبي إلى فيتنام في الأعوام 2015-2017

 المصدر: http://madb.europa.eu/madb/statistical_form.htm

 

وصف الرسم البياني: توقعات إنتاج واستيراد واستهلاك الدواجن في فيتنام حتى عام 2021

 المصادر : وزارة الزراعة الأميركية، خدمة الأبحاث الاقتصادية 2012، توقعات دولية طويلة الأجل حتى عام 2021؛ وزارة الزراعة الأمريكية، الخدمة الزراعية الخارجية، تقديرات وزارة الزراعة الأمريكية الرسمية؛ شبكة الأعمال فيتنام نت.

 

الصين

يعتبر اقتصاد الصين من أسرع الاقتصادات العالمية نمواً، حيث يبلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي 7,5 – 9٪. ونتيجة لذلك، فقد نما الناتج المحلي الإجمالي للفرد من عام 2006 إلى 2017 من 2111 دولار أمريكي إلى 8583 دولار أمريكي، ووفقا لتوقعات الاقتصاد التجاري سيصل إلى مستوى 12543 دولار في عام 2021[4]. تؤثر التغيرات الديموغرافية المكثفة – زيادة السكان ومعدل التحضر، وكذلك زيادة الإيرادات وتنمية النقل وتجارة التجزئة، على تكثيف التعاون الدولي، بما في ذلك مجال التجارة في قطاع لحوم الدواجن.

وفقا لتوقعات وزارة الزراعة الأمريكية USDA، بعد انخفاض إنتاج الدواجن في عام 2017، فإن إنتاج لحوم الدواجن في الصين في عام 2018 سيزيد بمقدار 700 ألف طن وسيبلغ 11,7 مليون طن. سوف ينمو استهلاك الدواجن في الصين في عام 2018، وذلك بفضل استعادة ثقة المستهلك في الدواجن المحلية. ومع ذلك، ووفقا لتوقعات وزارة الزراعة الأميركية، فإن توريد لحوم الدواجن إلى الصين في عام 2018 سينخفض إلى 300 ألف طن بسبب انخفاض الإمدادات من أكبر مصدر، أي البرازيل المسؤولة عن 85٪ من الواردات[5]. كما أن إمكانية تصدير الدواجن من دول الاتحاد الأوروبي لم يتم رفع الحظر عنها بعد. ارتبط إغلاق السوق الصينية للدواجن الأوروبية بظهور أنفلونزا الطيور شديدة الإمراض في القارة الأوروبية في مطلع عام 2016 وعام 2017. ومع ذلك، فإن المهم هو أن النوع الفرعي للفيروس الذي ظهر في أوروبا كان مختلفًا عن النوع الفرعي للفيروس الذي هاجم الدواجن في الصين، وبالتالي لم يشكل تهديدًا للبشر. ومع ذلك، فقد تم في هذا الموسم تسجيل تفشي أقل بكثير من انفلونزا الطيور في الاتحاد الأوروبي، وفي بولندا، التي تعتبر أكبر مورد للدواجن إلى الصين من أوروبا، وكان آخر اكتشاف لانتشار أنفلونزا الطيور قد تم العثور عليه في مارس من عام 2017.

 

وصف الجدول: أكبر مصدري الدواجن للصين:

 

 

وصف الجدول: حجم صادرات الدواجن من الاتحاد الأوروبي إلى الصين في الأعوام 2015-2017

 المصدرhttp://madb.europa.eu/madb/statistical_form.htm

 

هونج كونج

تعتبر هونج كونج، على الرغم من مساحتها الصغيرة التي تبلغ 1103 كيلومتر مربع، نموذجًا مثاليًا للاقتصاد الليبرالي الذي يتميز بالتدفق الحر للمعلومات والأشخاص والسلع ورؤوس الأموال، حيث تمثل الخدمات 92٪ من الناتج المحلي الإجمالي. كما تعد هونغ كونغ مركزًا للخدمات اللوجستية والبحرية الآسيوية، وهي رائدة في مجال النقل الجوي الدولي وأحد أهم موانئ الحاويات في العالم.

يقدر عدد سكان هونغ كونغ بـ 7 ملايين نسمة، وتتميز بقاعدة قوية من القوة الشرائية. كما أن نمو قطاع السياحة يجري بسرعة، وحاليا توجد أكثر من 15000 ما بين مطاعم ومرافق، وهذا فقط في عام 2017 قام بزيارتها 58,5 مليون سائح. بسبب الوضع الديموغرافي الديناميكي والظروف التجارية الجذابة، تهيمن هونج كونج على مجال الواردات الغذائية. ما يصل إلى 95 ٪ من المواد الغذائية تأتي من بلدان أخرى، 90 ٪ منها مخصصة لإعادة التصدير[6].

ينطبق الطلب في السوق أيضا على لحوم الدواجن، التي بلغ استهلاكها في عام 2017 في المتوسط 39,7 كغم للشخص الواحد. وبالفعل فإن هونج كونج الآن هي واحدة من المستفيدين الرئيسيين من دواجن الاتحاد الأوروبي بجوار المملكة العربية السعودية وأوكرانيا. وفقا لتوقعات المفوضية الأوروبية، فإن هذا الوضع سيستمر على مدى السنوات المقبلة[7]. القضية المهمة في العلاقات التجارية بين الاتحاد الأوروبي وهونج كونج هي حقيقة أن السلطات البيطرية في هونج كونج تعترف بإضفاء الطابع الإقليمي على إنفلونزا الطيور. لذلك، في حالة تفشي إنفلونزا الطيور الشديدة العدوى في الاتحاد الأوروبي، لا تغلق سلطات هونج كونج إمكانية التصدير من البلد بأكمله، ولكن فقط من الوحدة الإدارية المحددة.

 

وصف الجدول: حجم صادرات الدواجن من الاتحاد الأوروبي إلى هونج كونج في الأعوام 2015-2017

المصدر: http://madb.europa.eu/madb/statistical_form.htm

 

الإمارات العربية المتحدة

إن الدور الرئيسي في التنمية الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة هو التبادل التجاري مع الدول الأجنبية. في الدولة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 9 ملايين نسمة، تمثل الصادرات ما يقرب من 70 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي، والواردات أكثر من 51 ٪. في حالة التعاون الاقتصادي مع الاتحاد الأوروبي، تبلغ قيمة الواردات من الاتحاد الأوروبي بنسبة أعلى من الصادرات الإماراتية بمقدار خمسة أضعاف (على سبيل المثال في عام 2016 بلغت صادرات الاتحاد الأوروبي إلى الإمارات 45,8 مليار يورو، والواردات من الإمارات 9,2 مليار يورو).

يظهر سوق الدواجن في دولة الإمارات العربية المتحدة نموا ً ثابتاً خفيفاً. في عام 2017 كان الإنتاج المحلي من لحوم الدواجن قد بلغ 47000 طن، أي بزيادة قدرها أكثر من 2 في المئة مقارنة بالعام السابق. ووفقًا لتقديرات وزارة الزراعة الأمريكية، سيظل إنتاج الدواجن في عام 2018 على مستوى مماثل لعام 2017، حيث لا توجد خطط لفتح مصانع جديدة أو توسيع المزارع أو الحقول القائمة. وفي هذا السياق، فإن عرض المنتجين الأوروبيين الذين يستوفون متطلبات الجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة هو استجابة للطلب في قطاع الدواجن. بلغ المستوى العام لاستيراد الدواجن في الإمارات العربية المتحدة في عام 2017 تقريبا 315000 طن، ووفقا لوزارة الزراعة الأميركية USDA في عام 2018 فإنه سيرتفع إلى حوالي 370000 طن.

من منظور النمو السكاني المتتالي، يتم تطوير السياحة وقطاع هوريكا (حوالي 75٪ من الدواجن المستوردة في قطاع المطاعم)، ويعتبر سوق الإمارات واحدًا من أكثر المنافذ الواعدة لاستهلاك لحوم الدواجن المستوردة.[8]

 

وصف الجدول: حجم صادرات الدواجن من الاتحاد الأوروبي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في الأعوام 2015-2017

المصدر: http://madb.europa.eu/madb/statistical_form.htm

المصادر المستخدمة في علامة التبويب :

  • http://madb.europa.eu/madb/statistical_form.htm
  • http://www.thepoultrysite.com/reports/?id=3934
  • https://www.msz.gov.pl/pl/p/zz_informatorekonomiczny_pl/azja/zea/
  • http://www.just-food.com/analysis/how-the-vietnam-eu-trade-deal-will-benefit-food-makers_id130845.aspx
  • http://www.portalspozywczy.pl/mieso/wiadomosci/prognozy-dla-rynku-drobiu-w-chinach-w-2016-r,125548.html
  • http://www.wetgiw.gov.pl

[1] عرض: سوق الدواجن في الاتحاد الأوروبي. لجنة المنظمة المشتركة للأسواق الزراعية، 22 مارس 2018

[2] بيانات المكتب المركزي للإحصاء في فيتنام

[3] المصدر: المفوضية الأوروبية

[4] المصدر: الاقتصادات التجارية

[5] المصدر: وزارة الزراعة الأمريكية

[6] المصدر: المجلس السياحي لهونج كونج

[7] وزارة الزراعة والصيد البحري وحماية البيئة، خكومة هونج كونج لإقليم الحكم الذاتي، توريد الغذاء الطازج والاستهلاك – أرقام مرجعية

[8] الخدمات الخارجية لوزارة الزراعة الأمريكية، الإمارات العربية المتحدة: الدواجن والإنتاج السنوي 2017