يدعم الاتحاد الأوروبي الحملات التي تعزز المنتجات الزراعية ذات جودة عالية.

ما هو نظام الـ QAPF

QAFP_logo-01إنّ الـ QAPF أي نظام ضمان جودة المنتجات الغذائية هو برنامج جودة الأغذية و الذي تم تشكيله عام 2009. تشكيله هو نتيجة التطور الديناميكي للقطاع اللحوم و رصد الاتجاهات الجديدة للسوق و هو استجابة لمتطلبات المستهلكين المتزايدة فيما يتعلّق بالقطاع الغذائي. يطبّق نظام الـ QAPF فكرة الاتحاد الأوروبي فيما يتعلّق بالشفافية الكاملة لسلسلة الإنتاج، و التي تستند على معايير صارمة و الحصول على منتج متكرر و الذي يتميّز بالطعم و الجودة العالية.

و لقد بدأ العمل على أول دفتر متعلق بقطاع الدواجن لنظام الـ QAFP في عام 2010 بناء على مبادرة من المجلس الوطني للدواجن – غرفة التجارة، و التي من بين مهامها تحفيز التقدم في مجال التربية و جودة عمليات التربية و الإنتاج فيما يتعلق بقطاع الدواجن. و قد تم إن وضع فرضياته من قِبل خبراء من المراكز الأكاديمية الرائدة في بولندا ( كـجامعة وارسو لعلوم الحياة ومعهد الإنتاج الحيواني في كراكوف  وجامعة فارميا ومازوري في أولشتين).  و قد شارك خبراء هذا القطاع في إنشاء نظام الـ  QAFP بما في ذلك أعضاء الهيئة التدريسية  في جامعة ارميا ومازوري في أولشتين و معهد الإنتاج الحيواني التابع للمعهد الوطني للبحوث – القسم التجريبي في كوودا فيلكا و كذلك وزارة الزراعة والتنمية الريفية و الخبراء في شؤون جودة مصانع دواجن مختارة. و قد تمت  الموافقة الرسمية على هذا البرنامج في كانون الثاني عام 2011.

 

إن أساس تشكيل نظام ضمان جودة المنتجات الغذائية (QAFP – Quality Assurance for Food Products ) هي الفرضيات التي تستند على فكرتي قيادة إنتاج الدواجن:

  • فلسفة إنتاج الأغذية “من المزرعة إلى المائدة” التي يتم العمل بها في الاتحاد الأوروبي، والتي تضمن إعطاء المستهلكين منتجات عالية الجودة ذات الطعم الاستثنائي،
  • الإشراف الدائم من قِبل الأطباء البيطريين في كل مرحلة من مراحل إنتاج الدواجن.

 

ويشمل نظام الـ QAFP ثلاث مجموعات من المنتجات: ذبيحة و أجزاء الدجاج ، صدر الديك الرومي و ذبيحة وأجزاء الإوزة البولندية. هذا و إن المتطلبات تشمل جميع مراحل الإنتاج، ابتداء من تربية و تغذية الحيوانات و ظروف تربيتهم، مروراً بالذبح و التقطيع و المعالجة و النقل و التعبئة والتغليف و حتى التخزين و البيع. إنّ تحقيق معايير نظام الـ QAFP يؤكد الحفاظ على الجودة والسلامة في كل جزء من السلسلة الغذائية.

إن علامة الجودة QAFP تضمن للمستهلكين أنه طوال عملية الإنتاج كان هناك حظر تام على استخدام منشطات النمو المضادة للحيوية و الهرمونات، و أما اللحوم فهي خالية من الحقن و أدخال مواد إضافية. إن هذا النظام يركز بشكل خاص على مسألة العناية بالحيوانات و البنية التحتية الملائمة للإنتاج و تأمين الإشراف البيطري بشكل مستمر، و كذلك الحفاظ على الصحة المهنية العالية للأشخاص و الآلات و المركبات. هذا و إن قوانين تعبئة اللحوم تلعب دوراً بالغ الأهمية ضمن شروط الـ QAFP. إنّ توحيدهم من خلال تحديد الشروط المناسبة و الرقابة المستمرة هي أمورفي غاية الأهمية للحصول على منتج عالي الجودة. من التقنيات الموصى بها هي التعبئة بطريقة MAP و التي تحد من نمو الجراثيم مع الحفاظ على طعم و جودة اللحوم و تمديد مدة الضلاحية. كما أن لعملية وضع العلامات أهمية أيضاً فهي تعطي المستلمين النهائيين ملومات مفصلة عم جميع مراحل الإنتاج.

اهتم مؤسسو هذا البرنامج بأن تكون الخصائص المميزة للمنتجات ذات العلامة QAFP متكررة بشكل كامل و مستمر و هذا يعني أن المستلم واثق بأن المنتج يلبّي نفس المعايير الصارمة و سوف يتميّز دائماً بصفات مشابهة. و تساعد الرقابة الدورية و عمليات التدقيق المفصّلة و التي هي إلزامية لجميع الشركات الحاصلة أو التي تسعى للحصول على شهادة الـ QAFP، في الحفاظ على هذه المعايير.

أما بالنسبة للمستهلك النهائي، فإن المنتج الحاصل على علامة الجودة QAFP هو ضكان شراء اللحوم الطازجة ذات الطعم المميز مع الحفاظ على جميع الخصائص و العناصر المغذية. هناك أيضاً ميزة خرى، و هي الثقة بأن عملية الإنتاج قد تمت وفقاً لمعايير صارمة، أما اللحوم فهي تلبّي جميع معايير السلامة.