يدعم الاتحاد الأوروبي الحملات التي تعزز المنتجات الزراعية ذات جودة عالية.

ما هو نظام الـ QAPF

QAFP أو نظام الأغذية المضمونة الجودة في الصناعة، هو برنامج يشمل فئات مختلفة من المنتجات تم إنشاء برنامج جودة الأغذية في عام 2009. إن إنشائه هو نتيجة التطور الديناميكي لصناعة اللحوم، ومراقبة الاتجاهات الجديدة للأسواق والاستجابة للمتطلبات المتزايدة للمستهلكين في هذا العصر اتجاه قطاع الغذاء. يقوم QAFP بتنفيذ مفهوم الاتحاد الأوروبي للشفافية الكاملة لسلسلة الإنتاج، استناداً إلى المعايير التقييدية والحصول على منتج قابل للتكرار، يتميز بقيم ومذاق عالي الجودة.

بدأ العمل في الدفتر الأول لصناعة الدواجن من أجل نظام QAFP في عام 2010 بناء على مبادرة من المجلس الوطني للدواجن  – للغرفة التجارية (KRD-IG)، والذي تشمل مهامه، من بين أمور أخرى تحفيز التقدم في تربية ونوعية عمليات التربية والإنتاج في تربية الدواجن. تم تطوير افتراضات البرنامج من قبل خبراء من المراكز الأكاديمية الرائدة في بولندا (جامعة وارسو للعلوم الحياتية، ومعهد الإنتاج الحيواني في كراكوف
وجامعة فارميا ومازوري في أولشتين). كما شارك أخصائيون في الصناعة في تطوير نظام QAFP، بما في ذلك الطاقم العلمي في جامعة فارميا ومازوري في أولشتاين ومعهد الإنتاج الحيواني التابع للمعهد القومي للبحوث – المحطة التجريبية في كوودا الكبرى، ووزارة الزراعة والتنمية الريفية والمتخصصين في جودة مصانع الدواجن المختارة. وتمت الموافقة على البرنامج رسميا في يناير كانون الثاني من عام 2011.

الأساس في إنشاء نظام الأغذية مضمونة الجودة QAFP (Quality Assurance for Food Products) هي الافتراضات القائمة على فكرتين لإدارة إنتاج لحوم الدواجن:

  • فلسفة الإنتاج الغذائي من الحقل إلى المائدة المنفذة في الاتحاد الأوروبي، مما يضمن للمستهلكينمنتجات ذات جودة عالية مع خصائص مذاق استثنائية.
  • الإشراف المستمر للأطباء البيطريين على كل مرحلة من مراحلعملية إنتاج الدواجن.

يتكون نظام QAFP من ثلاث مجموعات من المنتجات: الذبيحة وقطع اللحم ولحوم صدر الدجاج، والذبيحة وقطع لحم الديك الرومي ولحم الصدر، والذبيحة وأجزاؤها من لحم الإوز البولندي المغذى بالشوفان. تغطي المتطلبات جميع مراحل الإنتاج، بدءاً من التربية، والتغذية الحيوانية وظروف تكاثرها، مرورا بالذبح والتقطيع والمعالجة والنقل والتعبئة والتغليف، وصولا إلى التخزين والبيع. يؤكد تحقيق معايير نظام QAFP على الحفاظ على الجودة والسلامة في كل حلقة من حلقات السلسلة الغذائية.

تضمن علامة الجودة QAFP للمستهلكين أن عملية الإنتاج بأكملها قد طبق فيها الحظر المطلق لاستخدام محرضات النمو والمضادات الحيوية أو الهرمونات، وبأن اللحوم خالية من الحقن أو إدخال المواد المضافة. يركز النظام بشكل خاص على قضايا رعاية الحيوانات، والبنية التحتية الإنتاجية المناسبة، وضمان الإشراف البيطري المستمر، وكذلك الحفاظ على مستويات عالية من النظافة البشرية، والمعدات التقنية والمركبات في عملية الإنتاج. كجزء من متطلبات QAFP، تلعب قواعد تغليف اللحوم دوراً هاماً للغاية. توحيد هذه المتطلبات من خلال تحديد الظروف المناسبة والمراقبة  المستمرة مهمة للغاية في الحصول على منتج من الدرجة العالية. التقنيات الموصى بها هي تغليف نوع MAP، الذي يحد من نمو الكائنات الدقيقة، مع الحفاظ على طعم ونوعية اللحم وتمديد فترة الصلاحية. تتسم عملية الوسم أيضًا بأهمية إضافية، حيث توفر للمستلمين النهائيين معلومات مفصلة حول جميع مراحل الإنتاج.

قام مؤلفوا البرنامج بالتأكد من أن الميزات الفريدة للمنتجات التي تحمل شعار QAFP قابلة للتكرار بشكل كامل، مما يعني أن المستلم يمكن أن يكون على يقين من أن المنتج يفي بنفس المعايير التقييدية وسيحظى دائمًا بخصائص مماثلة. تساعد عناصر التحكم الدورية في الحفاظ على هذه المعايير
وعمليات التدقيق التفصيلية، وهي إلزامية لجميع الشركات التي تطبق أو تمتلك بالفعل شهادة QAFP.

بالنسبة للمستهلك النهائي، يضمن المنتج مع علامة QAFP شراء لحوم طازجة، تتميز بقيم مذاقية استثنائية، مع الحفاظ على جميع الخصائص
والمغذيات. والميزة الإضافية هي أن عملية الإنتاج تنفذ وفقا لمعايير صارمة، وأن اللحوم تفي بجميع معايير السلامة.